سياسة

ردّ على طرابلسي: تزييف الحقيقة وقلب الواقع من سلطة الأمر الواقع



جاءنا من الاستاذ ربيع شندب وكيل السيد القسيس ايلي وردان البيان التالي رداً على ما كان قد نشر صباح الأربعاء على موقعنا و نقوم و من ضمن احترامنا لمبدأ حقّ الردّ المهني و القانوني بنشر مضمون الكتاب:

 

أدهشنا السيد ادكار طرابلسي بتصريح ناري عبر وسائل الإعلام ووسائل التواصل الإجتماعي ضارباً بعرض الحائط جميع الأصول الرعوية والأخلاقية والإنسانية والعلمية التي يتغنى بها الطرابلسي بصفته دكتوراً وقسيساً ونائباً عن الأمة، متخطياً جميع المراجع القانونية ومُصدراً قراراتً قضائية بحقنا هي محض من نسج خياله ومتكئاً على شكاوى أقامها افتراءاً بحقنا. وأن الهدف من هذا البيان هو التأثير على الرأي العام والرعية لإخفاء نور الحق وللتضليل.
إلا أنه لا يخفى على أحد، أن التشريع اللبناني يسمح لكل ذي مصلحة إقامة أي دعوى بحق أي شخص، أما الإدانة فلا تكون إلا بقرار قضائي مبرم.
إننا بهذا الصدد نريد أن نبين الحقائق للرأي العام اللبناني وللطائفة الإنجيلية بجميع كنائسها على وجه الخصوص: إن تصريحات السيد طرابلسي هي محض وهم، وأن هنالك شكاوى قضائية لم يصدر فيها أي قرار قضائي أو إدانة لغاية تاريخه بحقنا أو بحق أحد من رعايانا المذكورين في البيان المضلل.
إننا نتفهم تسرع بعض المواقع الإعلامية بنشر هكذا أخبار كونها صادرة عن شخص من المفترض أن يكون مسؤولاً، وبهذا الخصوص فاننا نلتمس من هذه المواقع أن تتحقق من صحة هذه الأخبار قبل نشرها نظراً لوقعها القانوني على الرأي العام، والضرر الكبير الذي تلحقه بعامة الناس ورجال الدين وهامات العلم في الطائفة الإنجيلية بشكل خاص.
وقبل الختام، نود أن نوضح للرأي العام أننا كنا، وصوناً لمكانة الطرابلسي الدينية والسياسية، نتحفظ عن ذكر حقائق ضده عبر الإعلام. إلا أننا وللأسف بتنا مضطرين تسليط الضوء وإظهار الحقيقة: إن هنالك ثلاثة شكاوى جزائية بحق الطرابلسي تمت إحالتها من قبل النيابة العامة الإستئنافية في جبل لبنان تحمل الأرقام 7237 مقامة من كنيسة عابا المعمدانية و 7238 مقامة منا شخصياً و 7239 مقامة من السيد أنطوان سليمان بجرائم إساءة الأمانة والاحتيال والتزوير والسرقة وهي تسلك مسارها القانوني الطبيعي، ونتمنى أن لا يتلطى السيد طرابلسي وراء حصانته النيابية حتى لا يزهق الحق وينتشر الباطل تحت غطاء الخصوصية لبعض المرجعيات.
في الختام، نحتفظ بحقنا باتخاذ الإجراءات القانونية المناسبة بحق الطرابلسي أمام المراجع المدنية والجزائية المختصة حتى يبنى على الشيء مقتضاه.
عابا في 3 نيسان 2024
القسيس إيلي حنا وردان

 

الكاتب :
الموقع :www.tayyar.org
نشر الخبر اول مرة بتاريخ : 2024-04-03 18:40:54

رابط الخبر
ادارة الموقع لا تتبنى وجهة نظر الكاتب او الخبر المنشور بل يقع على عاتق الناشر الاصلي

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى